قسم السؤال الأخلاق والعرفان
كود المتابعة 0
تاريخ التسجيل 1441/12/14
اتّبع زوجي المسلك العرفاني، فصار متشدّداً معي، فما رأيكم ؟

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته..
زوجي قد اتبع منهج السيد العلامة فيما يقل عن سنة، وقد لاحظت التغيرات الشديدة علی تعامله معي ومع الآخرين من قبيل الابتعاد والانعزال بداية الأمر، حالة الذهول والصمت الشديد، هذه قد زالت بعد فترة ولكن ما بقي منها العصبية والحدية بالطباع والمواجهة بكل ما في نفسه ويعتبر ذلك من قول الحق وعدم السكوت عنه.. وكنت قد أخبرته في كثير من المواطن والمواقف أن ذلك مما يضر بي وينفرني منك ومن منهج السيد وأن الالتزام بالأخلاق حتی عند النصح سيكون مؤثرا في نفسي ونفوس الآخرين. لكنه يعتقد أن ذلك من أهوائي النفسية وينعتني بذلك
2. ولديه اعتقاد بأن علی الرجل أن يكون حازما شديدا كيلا تفلت الزمام من يديه بغض النظر عن طاعة زوجته له أم لا ، فإن ذلك أضبط للعلاقة وأصلح لهما
السؤال 1 : هل كلمة الحق يجب أن تكون بهذا الشكل من الحدية والقوة التي تنفر الآخرين منه؟ فأنا زوجته وعليه أن يقدر هذه العلاقة مقابل كماليات يطالبني بها ليست أساسيات في العلاقة؟!
السؤال 2 : هل اعتقاده الثاني صحيح وهل حقا ذلك أصلح لهما وأفضل ؟ واذا كان نعم فكيف يتم تطبيقه بالشكل المناسب الذي لا إفراط ولا تفريط فيه ؟
هو العليم
الالتزام بالمسلك العرفاني يعني القيام بكلّ المباني الأخلاقية التي صدرت من ناحية الأئمّة عليهم السلام، و أمّا رعاية بعض هذه المباني والغفلة عن البعض الآخر فهو ليس من دأب السائرين إلى الله