قسم السؤالالتربية
كود المتابعة 6184
تاريخ التسجيل 1441/12/14
سماحة آية الله السيد محمد محسن الطهراني

كيف تجيزون أن يضرب الوالد ابنه الكبير؟ و ما هو الدليل على ذلك؟


السلام عليكم ورحمة الله
أثناء قراءتي للأسئلة التربوية وجدت هذا السؤال والجواب:
[بسم الله الرحمن الرحيم حضرة السيد محمد محسن الطهراني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يجوز ضرب الشاب أو الفتاة من الوالدين لأجل التأديب وذلك بعد تجاوزهما عمر السابعة عشر؟ وهل يجوز صفعهما على الوجه؟ وهل تجوز إهانتهما أمام أخوتهما وسائر أعضاء الأسرة؟ وجزاكم الله خيرا
الإجابة: هو العليم
إذا كان بحاجة إلى التأديب لا إشكال مع مراعاة الجوانب الأخلاقية .
في بعض الأحيان الوالدان لا يجدان طريقاً للتنبيه والتذكر إلا هذا الطريق.
وعلى كل حال لازم على الوالدين رعاية المسائل والشؤون الشخصيّة والاجتماعية والشرعية . ]
فهل هناك دليل شرعي على جواز ضرب الكبير على وجهه وإهانته أمام الناس؟ ولو أجزنا ذلك ألا يلزم الهرج والمرج في المجتمع، تصوروا أن ابني عمره 40 سنة فأقوم بضربه أمام أولاده وأمام زوجته، أو تصوروي أن ابنتي عمره 25 سنة فأصفعها أمام إخوتها وأمام الناس؟ هل قام أحد من الأئمة بهذه الأفعال؟
نرجو منكم التوضيح والسلام
هو العليم

الدليل هو ولاية الأب على الولد حتّى الوفاة ، والقيام بالتكليف كما قلت لازمٌ، [ولكن ينبغي أن يكون ذلك] مع مراعاة المصالح، وهذه المسألة لازمة حتّى بالنسبة إلى غير الأب، والأئمّة عليهم السلام كانوا يراعون هذه المصالح مع القيام بالتنبيه [و التأديب].