قسم السؤال الأخلاق والعرفان
كود المتابعة 6612
تاريخ التسجيل 1441/12/14
آیة اللَه سید محمد محسن حسینی طهرانی
هل الذي لا يلتزم باتباع استاذ في السير والسلوك يؤدي ذلك إلى خسرانه؟

السلام عليكم.

نظراً لرغبتي الشخصيّة العميقة في طي طريق الكمال، بدأت بمطالعة كتب مختلفة عن حالات بعض المشهورين بالعرفان، ومن جملتها كتاب "الروح المجرّد".
وسؤالي هو:
1. هل طيّ مراحل ومنازل السير والسلوك التي ذكرها العلامة في رسالة لبّ اللباب هي واجب عقليّ على جميع الراغبين في الكمال؟ وهل أنّ من لم يسر في هذا الطريق واقتصر على الالتزام بالواجبات وترك المحرّمات، ولم يتّبع أستاذاً وما إلى ذلك من لوازم، هل يؤدي ذلك إلى خسرانه؟


2. هل هدف الإنسان وكماله هما في الفناء في ذات الله؟ إذا كان الجواب نعم فهل يجب طيّ جميع المراحل في هذه الدنيا؟

3. والسؤال الآخر هو هل أنّ الحالات التي ينقل أنّها تعتري السالك يمكن تعميمها على الجميع وأن نتوقّعها لجميع طلاب الحقيقة، ومن جملتها ذهول الإنسان عمّا حوله وعدم قدرته على إدارة حياته في بعض مراحل السلوك؟
4. وهل يصبح جميع طالبي الكمال عرفاء وفانين في ذات الله مع ظهور إمام الزمان عليه السلام؟
وشكرا لكم.

هو العليم

1. لا شكّ أنّ ذلك يؤدّي إلى خسرانه.

2. نعم، ويجب أن يهتم الإنسان بالسير في طريق الله سواءً وصل في هذه الدنيا أو في الآخرة.

3. كلّ حالٍ تخصّ صاحبها ولا يمكن تعميمها.

4. إن شاء الله.