قسم السؤال الحكمة و الفلسفة
كود المتابعة 0
تاريخ التسجيل 1441/12/14
سماحة آية الله السيد محمد محسن الطهراني
ما هي حقيقة عالم الذر؟ و كيف لنا أن نفهم دور الأئمة عليهم السلام في العوالم السابقة ؟

بسم الله الرحمن الرحيم 
ورد في رواية الصدوق عن الامام الباقر ع في حديث لجابر في تفسير قوله تعالى(افعيينا بالخلق الاول بل هم في لبس من خلق جديد).قال في اخر الحديث:والله لقد خلق الله الف الف عالم والف الف ادم انت في اخر تلك العوالم. 
و ورد عن الامام الصادق عليه السلام (ان الله تبارك وتعالى خلق الارواح قبل خلق الاجساد بالفي عام.) 
وانه لما خلق بدن ادم خرجت منه ذرات بعدد تلك الارواح تشبه تماما الاجسام البشرية التي نراها اليوم ليأخذ الله منها الميثاق بعبادة الله والولاية لمحمد وال محمد.. 
السؤال ان العهد والميثاق وعالم الذر هو لعالمنا نحن اخر العوالم كما ورد عن الامام الباقر في الرواية الاولى،فاين كانت العوالم السابقة حينما كنا في عالم الارواح وما يترتب عليها امام الائمة المعصومين الذين كانوا سبب الخلق واول الخلق يقول الامام الباقر فنحن اول خلق الله واول خلق عبد الله وسبحه ونحن سبب خلق الخلق وسبب تسبيحهم وعبادتهم من الملائكة والادميين وماهو دور الائمة في تلك العوالم وهل لهم وجود مادي فيها وهل ممكن ان يتعدد الوجود المادي..والا كيف نفهم 
الحديث عن الامام الصادق ع نحن والله الاسماء الحسنى التي لايقبل الله من العباد عملا الا بمعرفتنا..جزيتم خيرا. 
هو العليم
لا بدّ وأن يُعلم أنّ عالم الذرّ هو عالم فوق هذا العالم الماديّ طولاً لا عرضاً. يعني في فهم هذا المطلب لا يجوز لنا أن نرجع إلى الوراء ونفحص عن ابتداء خلق عالم المادة بل يجب أن نفحص عن العالم المجرد الذي نسبته إلى عالم المادة نسبة العلّة إلى المعلول ونسبته إلى ابتداء خلق العالم ووسطه وآخره سواء.