قسم السؤال الاعتقادات
كود المتابعة 5609
تاريخ التسجيل 1441/12/14
سماحة آية الله السيد محمد محسن الطهراني
هل تتفاوت مراتب الأئمة عليهم السلام؟

كما لا يخفى فإنّ ولاية الأنبياء والرسل لها مراتب مختلفة، ولكلّ منهم مرتبة تختلف عن مراتب الآخرين، فما هو الحال بالنسبة إلى مراتب ولاية الأئمة المعصومين عليهم السلام؟
تعني الولاية حصول الاقتراب والدنوّ بين ذاتٍ معيّنة وجودٍ ما إلى وجود آخر، سواء كان هذا الاقتراب من جانب الله تعالى إلى عباده أم من جانب العباد إليه تعالى، فيصدق عليهما عنوان الولاية. ثم إنّ أعلى وأرقى مراتب الولاية هي مرتبة فناء ذات العبد في ذات الخالق، والتي تتحقّق بعدها مرحلة البقاء بالله بجميع صفاته وأسمائه. ومن بين جميع أولياء الله والعرفاء بالله، فإنّ المعصومين الأربعة عشر هم وحدهم الذين بلغوا تلك السعة والظرفية الجامعة، وحازوا على مقام الإمامة، سواء قبل خلقتهم أم بعدها. وستتضح هذه المسألة في مقالة ستنشر قريباً. هذا وقد بيّن المرحوم الوالد رضوان الله عليه مطالب راقية في هذا المجال في المجلد الخامس من كتاب معرفة الإمام فراجع.